سياسيين و رجال أعمال مغاربة كبار متورطين في النصب على مستثمرين فرنسيين و إماراتيين !

في سابقة هي الاولى من نوعها بالمغرب ، أمر القضاء بحجز تحفضي على مدينة طبية بمراكش، كما تم منع تفويتها أو كرائها أو رهنها، بعد حجز جوازات سفر سياسيين ومستثمرين كبار يشتبه في نصبهم على دكتور فرنسي.

و استمعت فرقة جرائم الأموال إلى أسماء وازنة في شأن أكبر عملية نصب شهدتها المدينة الحمراء، بطلاها مغربيان وضحاياها فرنسيون ومؤسسة استثمار إماراتية تورد “المساء”.

و تم النصب على ممثليها القانونيين بعد الإستيلاء على مشروع طبي بمواصفات عالمية، بلغت قيمته المالية حوالي 40 مليار سنتيم، ليتحول إلى مشروع سياحي وسكني في خرق واضح لكناش التحملات.

ودخلت السفارة الفرنسية والوكيل العام للملك على خط التحقيقات في أكبر عملية نصب على دكتور فرنسي معروف، حاول الإستثمار بإنشاء مدينة صحية بمواصفات عالمية بمراكش، قبل أن ينتهي به الأمر أمام فرقة جرائم الأموال، التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بمراكش، قصد الإستماع إلى جميع الأطراف في ملف جديد للسطو على مدينة صحية بكامل تجهيزاتها وعقاراتها.