خانت لغة الجسد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هذه المرة، حيث أنها أثارت حفيظة ضيفه الفنلندي الذي أعرب عن انزعاجه بطريقة واضحة أمام عدسات الكاميرات في البيت الأبيض.
وفي التفاصيل التي أوردها موقع “روسيا اليوم”، حاول ترامب “كسر الجليد” خلال لقاء جمعه بضيفه رئيس فنلندا، ساولي نينيستو، عبر التربيت على ركبته، كإشارة منه لاختصار المسافات بين الزعمين، إلا أن ردة فعل نينيستو كانت حاسمة وصريحة، فعمد إلى إبعاد يد ترامب عن رجله بحركة سريعة!
وسخر الناشطون عبر مواقع التواصل من حركة ترامب، فكتب أحدهم: “أعتقد أنه يمكننا إضافة رئيس فنلندا إلى قائمة الأشخاص الذين لمسهم ترامب من دون موافقة”، فيما أشار آخر إلى أن “تربيتة ترامب على ركبة الرئيس تعد غير محترمة على الإطلاق في الثقافة الفنلندية”.