عبدالله خباز / جريدة وطن 

 

إندلع حريق مهول ليلة الإثنين 07 أكتوبر 2019 بسوق المتلاشيات و الآثاث المنزلية سيدي يوسف بمدينة أكادير ، المتواجد بالقرب من سوق الأحد بنفس المدينة ، يرجح أن يكون انفجار قنينة غاز صغيرة السبب في اندلاعه .

لحسن الحظ فإن هذا الحريق لم يخلف ضحايا تذكر ، إلا أنه أسفر عن خسائر مادية جد كبيرة ، حيث أتى على حوالي 260 محل لبيع المتلاشيات والآثاث المنزلية القديمة .

 

 

يذكر أنه و فور علمها بهذا الحريق ، و الذي خلف هلعا و دعرا كبيرا في أوساط الساكنة ، فقد هرعت السلطات المحلية و الأمنية ، و رجال الوقاية المدنية ، إلى عين المكان ، حيث تمت تعبئة كل الوسائل الضرورية لإخماد النيران التي انتشر و علا لهيبها داخل هذا السوق بسبب وجود مواد شديدة الإشتعال و قنينات الغاز ، و التي تنفجر بين الفينة و الأخرى ، بمكان الحادث . هذا و يشار كذلك إلى أنه تم فتح  تحقيق من طرف السلطات المختصة لتحديد أسباب إندلاع هذا الحريق المهول.