حسب تقارير اعلامية ، فقد نظم بنك أطلنتيك، فرع مجموعة البنك المركزي الشعبي المغربية، مؤخرا، حفلا خصص لتسليم هبة لفائدة مدرسة ابتدائية بنيامي (النيجر) ، تشمل بنيات تحتية وتجهيزات.
وتتكون هذه الهبة، التي تأتي في إطار النهج التضامني لبنك أطلنتيك، أساسا، من خزان مائي و200 طاولة وألواح طاقة شمسية، حسبما علم لدى فرع مجموعة البنك المركزي الشعبي.
وتأتي هذه الهبة بعد توقيع اتفاقية في 24 دجنبر 2018 بين بنك أطلنتيك ومديرية تعزيز تمدرس الفتيات بالنيجر. وتعد المدرسة المستفيدة، والتي تسمى “جورو بيري”، مؤسسة تعليمية مختلطة، من مهامها تسهيل ولوج الفتيات إلى المدرسة والحرص على عدم انقطاعهن عن الدراسة. وتضم حوالي 56 في المائة من الفتيات.
وجرى هذا الحفل بحضور، على الخصوص، بوكاري واسالكي، وزير مستشار بالرئاسة، ونغان كوليبالي، المدير العام لبنك أطلنتيك، وإسماعيل مودور، مدير ديوان وزير التعليم الابتدائي ومحو الأمية بالنيجر.
وتساهم هذه الهبة المهمة في تحسين الولوج إلى البنيات التحتية الأساسية والمعدات الضرورية لدعم المستفيدين. كما يروم بنك أطلنتيك من خلال هذه الهبة مواكبة تطوير تعليم جيد في بيئة مناسبة، حيث يعتبر اكتشاف وتعزيز قدرات المرأة أمرا ضروريا، وذلك سعيا إلى تعزيز تكوين نخبة، وإعطاء الأولوية لتعليم الفتيات، وتعزيز تكافؤ الفرص داخل المدرسة والمجتمع.
وعلاوة على ذلك، يجدد بنك أطلنتيك التأكيد أيضا على طموحه في الانخراط في الأعمال الاجتماعية والمدنية من خلال أربعة مجالات تدخل تتمثل في الميدان الاجتماعي وريادة الأعمال والبيئة والثقافة.
ويعتبر بنك أطلنتيك ثالث أكبر مجموعة بنكية في منطقة الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا من حيث حصته في السوق. ويتواجد في ثمانية بلدان في منطقة الاتحاد، وهي بنين، وبوركينا فاسو، وكوت ديفوار، وغينيا بيساو، ومالي، والنيجر، والسنغال، والطوغو.
كما يتواجد بنك أطلنتيك لأزيد من 10 سنوات في المشهد البنكي النيجيري، ويتوفر على شبكة من 19 وكالة .