استهدفت عملية المراقبة التي قام بها المدير الإقليمي للمياه و الغابات و رئيس مركز المحافظة وتنمية الموارد الغابوية بتافراوت، و رئيس المنطقة الغابوية بتافراوت عدد من مناطق القنص و الصيادين و ذلك للتأكد من احترام القانون و زجر المخالفات في حالة حدوثها.
و تعيش منطقة تافراوت على وقع القنص العشوائي للحيوانات المحظور صيدها، خاصة الإيل و الغزال، مما يتطلب أحداث وحدة لمراقبة القنص بتافراوت، و توفير الامكانيات اللوجيسكية و البشرية لانجاح مهمتها، و حصر هذه التجاوزات المخالفة للقانون.