كشف مجلس إدارة حسنية أكادير،عن تأجيل الجمعية العمومية العادية، التي كان مقررا أن تعقد، الخميس المقبل، من أجل مناقشة الحصيلة التقنية المالية للفريق.
وأوضح مجلس الإدارة، أنه جرى اتخاذ هذه الخطوة، وفق ما يتم اتباعه بمنع التجمعات في المغرب؛ بسبب انتشار فيروس كورونا. يشار إلى أن الجمعية العمومية للفريق الأكاديري، تأجلت سابقا؛ بسبب مقاطعة هيئة المنتسبين الجمعية العمومية، احتجاجا على الطريقة التي يدبر بها الحبيب سيدينو أمور النادي، ما جعل الأخير يقرر تأجيلها.
وتعرض مجلس الإدارة لاحتجاجات كبيرة، منذ الخسارة في نصف نهائي كأس العرش، وإقالة المدرب الأرجنتيني ميجيل جاموندي، وهو ما لم يتقبله الجمهور الأكاديري، الذي أغضبه هذا القرار، وطالب برحيل مجلس الإدارة.
ولم يعلن سيدينو، عن الموعد المقبل، لعقد الجمعية العمومية.