إهتزت ساكنة أولاد الغزال بمدينة تارودانت ، صباح اليوم الإثنين 07 شتنبر 2020 ، على وقع حادث مؤلم ، تجلى في انتحار أحد الأشخاص داخل منزله.
الهالك ، متزوج و رب أسرة ، و كان يشتغل  قيد حياته حارس أمن خاص بإحدى الثانويات بمدينة تارودانت ، و قد وضع الحد لحياته شنقا لأسباب لا تزال مجهولة.
هذا وفور علمها بالواقعة ، فقد هرعت الى عين المكان كل من السلطة المحلية و عناصر الأمن الوطني و الوقاية المدنية بهدف القيام بالمتعين ، و قد تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الإقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت ، كما تم فتح تحقيق قضائي لمعرفة أسباب وملابسات هذا الحادث المأساوي و الذي هز المنطقة بأكملها.