أكد رئيس الجماعة الترابية لتيزنيت ابراهيم بوغضن ،خلال مداخلة له أثناء مناقشة برمجة فائض ميزانية سنة 2020، أن الكلام الذي قيل عن تواطئه بخصوص صفقة تأهيل المطرح الجماعي كذب في كذب، وقال بأن مجموعة من أعضاء تواصلوا معه بشأن الموضوع للاستفسار عن مدى صحته، وطالبوه برفع دعوى قضائية ضد الذي صرحوا بهذه المغالطات.
واستغرب بوغضن كيف يمكن أن تتواطأ كل مكونات اللجنة المشرفة على الصفقة على هذا الأمر، مشيرا أن اللجنة المشرفة على الصفقة تتكون بالإضافة إلى ممثل الجماعة، من ممثل العمالة و ممثل المديرية الجهوية للوزارة المكلفة مكتب الدراسات المستقل الذي عينته الوزارة المكلفة بالبيئة، وممثل الخزينة الإقليمية.