آلة لسحق التبن تبتلع رضيعا وتحوله الى أشلاء‎

ابتلعت آلة لسحق التبن باحدى الداواوير الكائنة بجماعة سيدي المكي بإقليم برشيد رضيعا لم يتجاوز السنة والنصف محولة اياه الى اشلاء وسط مشهد مقزز خلف هلعا واستياء بين صفوف الساكنة واقارب الرضيع.

وكشفت مصادر ” هبة بريس” ان تفاصيل الحادث انطلقت مع بداية تشغيل محرك جرار فلاحي الذي كان مرتبطا بآلة لطحن التبن حين شرع سائقه في عمليته هاته باحدى الضيعات الفلاحية بالدوار المذكور، وفي غفلة منه ومن افراد عائلته تسلل الطفل الرضيع المكان الحادث ماسكا باحدى اطراف الالة هذه الاخيرة التي قامت بابتلاعه رفقة كميات التبن محولة جثته الى اشلاء ودماء امتزجت والتبن المطحون وهو المشهد الذي اثار انتباه السائق الذي هرع مسرعا لتوقيف محرك الجرار.

الحادث المروع هذا كان كافيا لاستقطاب العديد من المواطنين من ساكنة الدوار وعائلة الضحية الذين تجمهروا بمحيط المكان يتابعون مجريات الاحداث الدامية هذه التي خلفت ردود افعال متباينة وحزنا عميقا بين اسرة الرضيع.

فيما انتقلت عناصر السلطة المحلية و الدرك الملكي إلى عين المكان وبعد معاينة الحادثة، قامت عناصر الوقاية المدينة بجمع أشلاء جثة الطفل ووضعها بكيس خاص ونقلها إلى مستودع الأموات بمدينة برشيد.

التحقيقات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بالمنطقة مع صاحب الجرار تبين من خلالها ان الاخير يشتغل بدون تأمين ليتم بعدها توقيف سائق الآلة ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتنسيق مع النيابة العامة.