تيزنيت: في غياب للإسعاف …خمسيني لذغته أفعى يفارق الحياة

في غياب تام لسيارة الاسعاف اضطر سكان دوار “تيمولا”، بأعلى جبال منطقة أيت حمد الوعرة بإقليم تزنيت، إلى الاستعانة بسيارة من نوع “بيكوب” لحمل شخص تعرض للدغة أفعى قاتلة.
وبالرغم من محاولة إسعافه، إلا أنه لفظ أنفاسه قبل وصوله إلى أقرب مركز صحي، يبعد عن الدوار المذكور بحوالي 18 كلم، عبر مسلك طرقي خطير ومتهالك.
وأفاد ت مصادر جمعوية ، بأن الهالك، وهو من مواليد 1955، تعرض للذغة أفعى، ولم يتمكن من الصمود أمام السم الذي اجتاح جسده بسرعة. وزاد من تدهور حالته الصحية، صعوبة المسلك الطرقي الذي مرت منه الناقلة، ويبعد عن مركز الجماعة الترابية أنزي، حيث يتواجد المركز الصحي بحوالي 18 كلم.
وعند وصوله إلى المركز الصحي المذكور، وبعد الفحص الأولي، والذي تم في الساعات الأولى من صبيحة اليوم السبت، تبين للطبيب المقيم بالمركز بأن الهالك لفظ أنفاسه قبل وصوله إلى المركز، وجرى توجيه الجثة نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الأول بمدينة تزنيت.