البحث عن موظفة بعد اختفاء 130 مليون سنتيم من وكالة بنكية

علم من مصادر خاصة ان عناصر الفرقة الجنائية التابعة لولاية أمن سطات دخلت على خط اختفاء موظفة بوكالة بنكية بمدينة ابن احمد ومعها ما يقارب 130 مليون سنتيم، وهو الحادث الذي انتقلت على إثره لجنة تفتيش إلى الوكالة البنكية المعنية للتحقيق في الأمر.
وأضافت ذات المصادر أن المعنية التي حررت في شانها مذكرة بحث وطنية، كانت تسهر على تدبير وتسيير صندوق البنك، وهو الأمر الذي يضع علامات استفهام عدة حول الطريقة التي تمت بها عملية اختفاء المبالغ المالية المهمة من حسابات الزبناء في زمن قياسي، لتبقى التحقيقات متواصلة من قبل مصالح الأمن إلى حين الوصول إلى قيمة المبلغ المختفي كاملا بتنسيق مع المسؤول القضائي للوكالة البنكية المعنية، هذا في الوقت الذي رجحت فيه مصادرنا احتمال دخول عناصر الفرقة الوطنية على خط.
ويشار ان قضية اختفاء المبلغ المذكور، انفجرت بعد أن توصلت عناصر الشرطة القضائية بمفوضية شرطة ابن احمد بإخبارية من قبل أحد مسؤولي الوكالة البنكية المعنية مفادها انه اكتشف اختفاء مبالغ مالية مهمة، وأن المشتبه فيها موظفة تعمل بالوكالة ذاتها حيث أنها اختفت عن الانظار.
إفادات المسؤول بالوكالة البنكية المعنية كانت كافية لانتقال عناصر الأمن بمفوضية ابن احمد وبتعليمات من النيابة العامة الوكالة التي أمرت بتعميق البحث والاستماع إلى كل من له علاقة بالموضوع ضمن محاضر رسمية.