الصحفي بوبكر الجامعي يبيع رؤوس أثرياء المغرب بمبالغ مالية “هزيلة”

أفاد تقرير اعلامي، نشرته صحيفة كولومبية، أن الصحفي المغربي بوبكر الجامعي، يعكف خلال الفترة الأخيرة، على إعداد تقارير “سرية” خاصة بعدد من رجال الأعمال المغاربة لبيعها لشركة “استخباراتية” أمريكية مقابل مبالغ مالية “هزيلة”.
وحسب الصحيفة الكولومبية، فقد جمع الجامعي معلومات ومعطيات خاصة برجال أعمال مغاربة وشركاتهم، ومن ضمنهم عثمان بنجلون رئيس البنك المغربي للتجارة الخارجية، وأنس الصفريوي، المدير العام لمجموعة “الضحى”، ومريم بنصالح، المديرة العامة لشركة المياه المعدنية بأولماس التابعة لمجموعة هولماركوم، ومحمد بنشعبون المدير السابق لمجموعة البنك الشعبي، ووزير الاقتصاد والمالية الحالي، وعرضها للبيع لشركة “intelligence k2” الأمريكية.
وأضاف ذات التقرير، أن الشركة الاستخباراتية الأمريكية التي أسست قبل تسع سنوات، تختار الملفات الشخصية والمعلومات الدقيقة الخاصة برجال أعمال وأثرياء مغاربة، وتقتنيها من الجامعي بمبالغ هزيلة “مابين 200 و300دولار”.
الجامعي، وحسب مصادرنا، يعتمد في اعداد تقاريره المذكورة، على كتب ووثائق نشرت حول اقتصاد المغرب والسير الذاتية ومسارات عدد من الأثرياء ورجال الأعمال المغاربة المعروفين دوليا، مشيرة الى أنه يقوم بعملية “نسخ ولصق” المعطيات وبيعها للشركة الأمريكية على أساس أنها “معلومات سرية”.