6 أشهر سجناً نافذاً في حق شابين مثليين تبادلا القبل في شريط فيديو

حكمت المحكمة الابتدائية بمدينة طنجة، مساء أمس الجمعة، بستة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها ألف درهم،على شابين ظهرا في شريط فيديو يتبادلان القبل و في وضعية جنسية حميمية.
الحكم الذي جاء بعد تأجيل محاكمة الشابين المتهمين بالمثلية الجنسية يأتي بعد انتقادات حادة وجهتها مجموعة “أقليات” المدافعة عن الحريات الفردية للسلطات الأمنية بمدينة طنجة التي اعتقلت الشابين و أودعتهما السجن على خلفية اتهامهما “بممارسة المثلية الجنسية”.
و قالت المجموعة الغير المرخص لها أن اعتقال الشابين جاء “على خلفية انتشار مقطع فيديو لهما يوثق لحظة تبادلهما القبل بمنزل أحدهما”.
الفيديو تقول ذات المصادر حسب مصادر اعلامية متطابقة انتشر على نطاق واسع من خلال تطبيق “الواتساب”، وتبلغ مدته حسب ما عاينته الجمعية “دقيقة واحدة و 40 ثانية” و يظهر فيه المتهمان بوجه مكشوف وهما يتبادلان القبل.
و قالت المجموعة إنه ” وحسب المعلومات المتواجدة بملف هذه القضية و التي اطلعت الجمعية عليها، فتاريخ إلقاء القبض على الشابين يرجع ليوم الخميس (09-02-2017) بعد الغروب، و تم اتهامهما من قبل الشرطة بتهمة “الشذوذ الجنسي وحيازة السلاح”.
و قال أحد أقرباء المتهم “ع.ا” نقلا عن والدة هذا الأخير، لمجموعة أقليات أن ” المتهم المذكور تعرض لعنف جسدي شديد من قبل رجال الشرطة في المخفر، كما حاولوا السخرية منه، وأضاف ذات المتحدث للجمعية أن المتهمان لم يحظيا بأي مساندة عائلية”.