بعد 12 ساعة تقريبا على انهيار الدور الثلاثة بحي بوركون، تفقد الملك محمد السادس مكان الفاجعة، كما زار المرضى بمستشفى الصوفي. 

وقد طرح الملك عدة أسئلة على مسؤولين من مصالح مختلفة، ولازال إلى حدود كتابة هذه السطور، لم تنته مصالح الوقاية المدنية من إنقاذ كل الضحايا.