تحت شعار:” التربية على حقوق الانسان مدخل أساسي لتعزيز مدرسة المواطنة” ، احتضنت الثانوية التاهيلية انوال بأكادير انطلاقة فعاليات الشطر الاول من البرنامج الاقليمي للتربية على المواطنة وحقوق الانسان عشية أمس الجمعة 8 يناير 2021 بحضور ثلة من الفاعلين التربويين والحقوقيين والادباء والفاعلين والاعلاميين والنسيج الجمعوي لتأطير واغناء هذه التظاهرة التربوية المنظمة كذلك -بالموازاة- بكل من الثانويتين التاهيليتين المجاورتين عبد الكريم الخطابي ومحمد الزرقطوني في احترام للتدابير الاحترازية الجاري بها العمل.
وقد القى السيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة كلمة بالمناسبة نيابة عن السيد المدير الاقليمي، أشار فيها الى المرجعيات المؤطرة لمبادرة المديرية الاقليمية، والتي تتناغم وأهداف دعامات ومضامين الرؤية الاستراتيجة 2015/2030 لا سيما الرافعة 18 المتعلقة بترسيخ مجتمع المواطنة والديموقراطية والسلوك المدني، وتنفيدا لمقتضيات القانون الاطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والتي تنص على اشاعة ثقافة حقوق الانسان في الوسط المدرسي وتربية الناشئة على قيم المواطنةبما يتماشى مع التشريعات التربوية الوطنية والموثيق الدولية، فضلا عن تعبئة مختلف الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية.
وتتضمن برنامج التظاهرة مجموعة من العروض التفاعلية واللقاءات المفتوحة مع الفعاليات الحاضرة تتمحور جميعها حول مبادئ وقيم حقوق الانسان والمواطنة بالاضافة الى المقاربات القانونية للجراىم المرتكبة ضد الاطفال وظاهرة العنف المدرسي.
وعلى امتداد الاسبوع الثاني من شهر يناير الجاري، سيتم تنظيم بمؤسسة التفتح للتربية والتكوين ورشات تكوينية في الرسم والموسيقى والامازيغية والمسرح والتصوير الفوتوغرافي ومعرض للرسوم والصور الفوتوغرافية وأنشطة فنية أخرى حول حقوق الانسان.
وقد شهدت هذه التظاهرة تغطية اعلامية مكثفة.