حسب بلاغ لعمالة إنزكان أيت ملول، أنه تم أمس الثلاثاء 16 فبراير 2021 ، فتح بحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات استفادة سيدة من عملية التلقيح ضد كوفيد-19 بمركز التلقيح (أحمد بهوي) بمدينة الدشيرة الجهادية، على الرغم من عدم استيفائها للشروط الضرورية المحددة للفئات المستهدفة حاليا بحملة التلقيح الوطنية.
وذكر المصدر ذاته أنه حسب المعطيات الأولية، فقد تقدمت المعنية بالأمر لدى مركز التلقيح مدلية بالبطاقة الوطنية للتعريف الخاصة بوالدتها لتتمكن من الاستفادة من الجرعة الأولى من اللقاح. وأضاف البلاغ أنه، وبناء على شكوك راودت عناصر السلطة المحلية بعين المكان حول إمكانية عدم توافر شرط السن المحدد في المعنية بالأمر، تم ضبط هذه الأخيرة بعد الوقوف على استعمالها بصفة تدليسية للبطاقة الوطنية للتعريف التي تخص والدتها.