كشفت تقارير اعلامية دولية ، ان السلطات الجزائرية اطلقت إحتفالات بهلوانية بحصولها على شحنة من نصف مليون جرعة من لقاح ‘سبوتنيك’ الغير المرخص بعدُ من طرف المنظمة العالمية للصحة.
و كانت منظمة الصحة العالمية، قد حذرت من البدء باستخدام لقاح ‘سبوتنيك’ قبل المصادقة عليه. خبراء من منظمة الصحة العالمية قرروا عقد اجتماع دوري لمناقشة لقاح فيروس كورونا الروسي “سبوتنيك V” يومي 28 و29 يناير الجاري ، وفقًا للنشرة الأسبوعية لمنظمة الصحة العالمية حول التقدم المحرز في تقييم اللقاحات ضد “كوفيد 19”.
وتشير الوثيقة إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات حول اللقاح الروسي، وطلبت منظمة الصحة العالمية بيانات إضافية من الشركة المصنعة. ونبهت إرشادات استعمال جديدة للقاح “سبوتنيك V” إلو، ضرورة استخدام اللقاح بحذر مع المرضى الذين يعانون من أورام خبيثة.
وأشارت المنظمة في وثيقة تكشف عن مراحل إجراء عملية اعتماد اللقاحات، إلى أن لقاح “سبوتنيك V”، المطور من قبل مركز “غاماليا” العلمي التابع لوزارة الصحة الروسية، قد مر ثلاث مراحل من أصل خمس. وأضافت أن “أبي فاك كورونا” الذي تم تطويره في مركز “فيكتور” التابع للهيئة الفدرالية الروسية المعنية بالرقابة على حقوق المستهلك، فأمامه أربع مراحل قبل أن تتمكن المنظمة من اعتماده.
وفي موجز صحفي في جنيف، قالت المتحدثة باسم “الصحة العالمية” مارغريت هاريس، أن النظر في إمكانية إدراج اللقاحين الروسيين على قائمة الأدوية المعتمدة للاستخدام العاجل سيتم وفقا لإجراءات محددة تشمل من بين المعايير الأخرى تقييم مدى فاعلية ومأمونية اللقاح وكذلك إمكانيات إنتاجه، ولن ينطق خبراء المنظمة كلمتهم الأخيرة بشأن إدراج هذا اللقاح أو ذلك في القائمة إلا بعد اكتمال المعلومات المطلوبة.