ارتباط بموضوع الضجة التي عرفتها مؤخرا جماعة تارسواط بخصوص اللوائح الانتخابية ؛ من خلال توجيه اتهامات من عدة أطراف وفروع حزبية محلية بتدليس وتسجيل أسماء مواطنين لا تتوافر فيهم الشروط القانونية الأزمة لذلك في اللوائح الانتخابية .
وظعت المفتشية الاقليمية لحزب الاستقلال شكايتها بشكل رسمي حول هذا الموضوع لدى مصالح السلطة المحلية بقيادة املن وعمالة تيزنيت.
وتستعد فروع محلية لأحزاب سياسية أخرى باقليم تيزنيت وضع شكايتها هي الأخرى حول ما اعتبرته خرق للمساطر القانونية المنظمة لعملية التسجيل في اللوائح الانتخابية خاصة التي شهدتها جماعة تارسواط وجماعات أخرى بدائرة تافراوت.