علم من مصادر مطلعة ، ان المحكمة الابتدائية بتزنيت حكمت امس الاثنين 15 فبراير الجارى ، في مابات يعرف بقضية نصاب الرهون والكراء بتزنيت بمؤاخذته من اجل المنسوب اليه والحكم عليه بأربع سنوات حبسا نافدا وغرامة نافدة قدرها 5000 درهم وتحميله الصائر مجبرا في الأدنى.
وجاء الحكم على الشكل التالي : تصرح المحكمة علنيا ابتدائيا وحضوريا :
1-في الدعوى العمومية: بمؤاخذته من اجل المنسوب اليه والحكم عليه بأربع سنوات حبسا نافدا وغرامة نافدة قدرها 5000 درهم وتحميله الصائر مجبرا في الأدنى.
2-في الدعوى المدنية التابعة: في الشكل-عدم قبول الطلبات المدنية المقدمة من طرف السيدة ر. ا .وقبول باقي الطلبات المدنية شكلا. وفي الموضوع: الحكم على المتهم الحسين ب. بأدائه لفائدة –م. ا. تعويضا مدنيا قدره 5000 درهم. ولفائدة ع. ا. تعويضا مدنيا قدره 6000 درهم. ولفائدة ا. ا. مبلغ الدين وقدره 40000 درهم وتعويض مدني قدره 4000 درهم. ولفائدة ر. ا. مبلغ الدين وقدره 70000 درهم وتعويض مدني قدره 7000 درهم. ولفائدة ا. ا. تعويضا مدنيا قدره 6000 درهم. ولفائدة إ. ل. تعويضا مدنيا قدره 5000 درهم. ولفائدة م. ا.مبلغ الدين وقدره 70000 درهم وتعويض مدني قدره 7000 درهم. ولفائدة إ. ب. مبلغ الدين وقدره 60000 درهم وتعويض مدني قدره 6000 درهم. ولفائدة ا. ا. تعويضا مدنيا قدره 4000 درهم. ولفائدة ج .ا. تعويضا مدنيا قدره 3000 درهم ورفض باقي الطلبات. ولفائدة ف. ش. مبلغ الدين وقدره 25000 درهم وتعويض مدني قدره 2500 درهم مع الصائر وتحديد مدة الاكراه البدني في الأدنى.