نظرا للنقص المهول في اليد العاملة بايطاليا ، نظرا لاجراءات المتخدة والتى تحد من التنقل بين الدول الاوربية في ظل الجائحة ، ومن أجل تعويض النقص الحاصل في اليد العاملة في المجال الفلاحي ، خصوصا القادمة من اوروبا الشرقية .
شرعت الحكومة الايطالية في تسوية وضعية 200 الف من المهاجريين الغير الشرعيين على أراضيها . وهذا ما حصل بالفعل حيث شرعت السلطات الإيطالية بالفعل في تلقى طلبات المعنيين إنطلاقا من بداية الشهر الجاري (1 يونيو)، وهي العملية التي ستستمر إلى منتصف يوليوز المقبل (15 يوليوز 2020)، بحيث سيتم منح بطاقات إقامة للمعنيين مدتها 6 أشهر في مرحلة أولى.
ووفقا لما نقلته صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية، عن وزيرة الزراعة تيريزا بيلانوفا، فالبلاد “تحتاج حاليا إلى ما بين 270 ألف و350 ألف عامل موسمي في القطاع الزراعي”.
عملية تسوية واسعة سيستفيد منها حوالي ثلث المهاجرين الغير الشرعيين على التراب الإيطالي والبالغ عددهم حسب تقديرات رسمية حوالي 600 ألف مهاجر، والذين لم يتوقف تسللهم لإيطاليا على الرغم من ظروف كورونا مع تسجيل تراجع في أعداد المتسللين بشكل كبير.