بشكل غير متوقع ، نزل الجيش المغربي لنشر وحداته في أنحاء متفرقة بمدينة طنجة للمساعدة في تفعيل إجراءات المراقبة المواكبة لقرار إعلان حالة ”الطوارئ الصحية“ كإجراء احترازي للوقاية من انتشار وباء كورونا بعد تزايد حالات الاصابة المؤكدة.
جدير بالذكر ،أن انتشار مركبات عسكرية بمختلف الشوارع في مدينة طنجة ، خاصة قرب الاسواق الكبرى من أجل فرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية وعلى رأسها منع التجمعات البشرية.
و يروم الاجراء ، تقييد الحركة ما أمكن كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة بالمدينة.