نشرت صفحة فيسبوكية تهتم بشؤون منطقة تافراوت ، استغرب العديد من المواطنين وأعضاء من المجلس الجماعي تارسواط من الجدوال التعديلي المؤقت للوائح الانتخابية (2021) المعلق بمقر الجماعة؛ لما فيه من اغراق بعض الدوائر الانتخابية بنفوذ الجماعة بأسماء مواطنين لا تتوافر فيهم الشروط القانونية لتسجيل في هذه اللوائح خاصة شرط الإقامة لمدة لا تتجاوز 03 اشهر على الأقل .
وحسب رأي هؤلاء فمصدر هذه الفضيحة هو رغبة بعض الاشخاص في خوض غمار الاستحقاقات الانتخابية القادمة هو دافعهم لتسجيل هؤلاء المواطنين في اللوائح الانتخابية رغم غياب شروط القانونية لذلك، ولما فيه من تنافئ مع مبادئ الديمقراطية وتكافؤ الفرص والشفافية التي ينادي بها صاحب الجلالة. ومن المرتقب ان تقوم في القادم من الأيام فروع أحزاب سياسية بالمنطقة بالطعن في هذه اللوائح الانتخابية