في سابقة هي الاولى من نوعها ،كشفت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك عن معطيات خطيرة بخصوص التجاوزات الخطيرة التي يقوم بها أرباب المخابز خلال إنتاجهم للخبز الأبيض، وهو ما يعرض حياة المغاربة لخطر حقيقي.
وجاء في بلاغ صادر عن الجامعة، أن أرباب المخابز باتوا يعتمدون على حبوب معدلة جينيا مقارنة بالقمح العادي، وذلك لكونها تحتوي على كمية أكبر من مادة النشا، مما يعطي مردودية هائلة للمصنعين، حسب ذات المصدر.
وأضافت الجامعة أن أرباب المخابز يضيفون كميات تتجاوز المسموح به من السكر والملح، كما أنهم يستعملون ماء مشبعا بالكلور، وهو ما يسبب أمراضا خطيرة للمستهلكين، في مقدمتها السرطان والحساسية والاكتئاب والسمنة.
للإشارة، فإن عددا من الخبراء في مجال الصحة والتغذية كانوا قد حذروا عدة مرات من استهلاك الخبز الأبيض، كما نددوا بالتجاوزات الكارثية التي يقدم عليها المنتجون بهدف تحقيق ربح أكبر، والتي تكون عواقبها وخيمة على صحة متناولي هذا النوع من الخبز، خاصة وأنه المادة الأكثر استهلاكا بالمغرب.