تحضيراً للاستحقاقات الإنتخابية المقبلة ، تواصل وزارة الداخلية إستراتيجيتها الهادئة لإعادة النظر في الحدود الترابية للمئات من الجماعة الترابية بالمملكة . وحسب العدد الاخير من الجريدة الرسمية أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت وقع مؤخراً على 44 قرار جديد يهدف الى وضع الحدود الترابية الجديدة للعشرات من الجماعات الذي ستجري على أساسه الانتخابات المحلية القادمة.

ووفق ذات المعطيات فإن التقطيع الجديد شمل جماعات تتواجد بخمس أقاليم وهي الجديدة والصويرة وتارودانت وأزيلال وسطات. كما أكدت نفس المصادر بأن عدداً كبيراً من الجماعات الترابية والملحقات الادارية يتجاوز عددها 500 جماعة لم تعد تتماشى من الحاجيات الادارية والأمنية للساكنة مما تطلب تدخل مقص وزارة الداخلية لاعادة النظر في مجالها الترابي.
وتضيف ذات المصادر أن دفعات جديدة من قرارات لفتيت بخصوص جماعات أخرى سيعلن عنها قريباً.