حسب مصادر محلية ، إهتزت ساكنة دوار أولاد الغازي بأولاد أفرج إقليم الجديدة، على وقع جريمة قتل بشعة حيث أقدم جانح على توجيه طعنات قاتلة لوالده بسبب خلاف بسيط تطور إلى جريمة غير مسبوقة هزت أركان الجديدة.

كما ان الابن الذي كان في حالة سكر طافح، وجه ضربة لوالده بسيف، بعد خلاف بينهما، حيث فصل رأسه عن جسده في مشهد صادم.

من جهتها قامت السلطات الأمنية بفتح تحقيق في موضوع الجريمة، حيث توصلت إلى الجاني في وقت قياسي، بعد ما عمد إلى الإختفاء عن الأنظار، وتقرر إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة.

كما أن الوالد تم نقله للمستعجلات بالمستشفى الإقليمي الدراق، ليؤكد الطبيب المداوم أن الضحية فارق الحياة، نتيجة الجروح البليغة، التي أصيب بها.