بالامس الاحد 17 يناير 2021 ، بقرية تيوت ضواحي مدينة تارودانت، تم تنظيم حفل تأبين المرحوم أمغار داحماد الدغرني من قبل جمعية امازالن، للثقافة والرياضة والاعمال الاجتماعية والمحافظة على البيئة شارك فيه كل من :
الاستاذ حماد الخنبوبي،
الاستاذ عزيز ياسين،
الاستاذ محمد آيت بود،
الاستاذ عبدالله بوشطارت.،
تسيير اللقاء حسن آيت بلا.
المرحوم احمد الدغرني، كما يعلم الجميع، هو أحد رموز القضية الأمازيغية بالمغرب وشمال افريقيا، ضحى بالغالي والنفيس وبكل ما يملك من أجل انصاف الأمازيغية واحقاق لحقوقها، أسس تنظيمات جمعوية وأنشأ جرائد وصحف أمازيغية ألف مايزيد عن 20 كتاب في مجالات وتخصصات متعددة، كتب في التاريخ والقانون والسياسة والتنظيمات الامازيغية، كتب القصة والرواية والمسرحية والترجمة كما ترك العشرات من المقالات السياسية التحليلية في قضايا كثيرة. لكن داحماد ما انفرد به عن الآخرين الذين عاصروه في جيله من المؤسسين هو المشروع السياسي الذي طرحه في أرضية البديل الأمازيغي، الذي ترجمه إلى آلية تنظيمية بتأسيسه للحزب الديموقراطي الامازيغي المغربي سنة 2005، حيث توفق الزعيم في ترجمة الفكرة السياسة إلى حزب سياسي بمرجعية أمازيغية..
تركنا الاستاذ احمد الدغرني في السنة الماضية في سن تناهز 73 سنة. ونظم أمس هذا التأبين في مدينة تارودانت، وهو التأبين الأول منذ وفاته بسبب الظروف القاهرة التي فرضها فيروس كورونا. وبهذه المناسبة لابد أن نذكر ان المرحوم داحماد الدغرني كانت له علاقة خاصة جدا بمدينة تارودانت التي درس بها بالمعهد الإسلامي خلال نهاية الخمسينات وبداية الستينات من القرن الماضي، وكانت له ذكريات لا تنسى مع المدينة ودروبها وسكانها وأسوارها.. وذلك ما اكده لنا المرحوم داحماد أثناء التكريم الذي نظمناه في سنة2014 باسم جمعية ازمزا للتقافة والتنمية بتارودانت.. واليوم أيضا ننظم له التأبين لنجسد استمرارية روح أمغار بيننا ونعتز أيضا باستمرارية أفكاره ومواقفه التي تعتبر نبراسا يرسم لنا طريق مستقبل قضيتنا..