اجتمعت الكتابة المحلية لحزب التقدم و الإشتراكية بتافراوت يوم السبت 07 دجنبر في إطار وضع برنامج نضالي يروم تعزيز و ترسيخ ثقافة القرب و الإقتراب من انتظارات المواطنين ، و تبني مطالبهم المشروعة و الدفاع عنها و المشاركة في اقتراح حلول لها بكل الوسائل المتاحة ، و على هذا الأساس تدارس أعضاء
الكتابة المحلية للحزب المستجدات الأخيرة التي عرفتها الساحة المحلية ، في ارتباطها بمطالب و هموم الساكنة ، و ناقش اعضاء الكتابة المحلية باهتمام بالغ حالة الغليان الإجتماعي الذي تعرفه تافراوت و نواحيها جراء العديد من المشاكل الإجتماعية زاد من حدتها ، مشكل الإنقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب ، و حرمان أسر اخرى من الربط بشبكة الماء و الكهرباء ، اضافة الى الإرتفاعات الخيالية التي عرفتها فاتورات إستهالك الكهرباء مؤخرا ، اذ وجد السكان انفسهم امام امر واقع يفرض عليهم اداء مبالغ تفوق طاقاتهم مقارنة مع ما تعودوا على ادائه سابقا ، و وقف الأعضاء المجتمعون على حالات بعينها تعد مثالا صارخا للإرتفاعات الصاروخية التي عرفتها فواتير الكهرباء واستغرب أعضاء الحزب ،من صمت الوكالة التجارية للكهرباء بتافراوت عن الرد الرسمي ببيان توضيحي حول اسباب هذه الإرتفاعات ، وصمت مصالح الماء الشروب حول مشكل انقطاعات المياه ، كما استنكروا التجاهل و الإستخفاف الذي يعامل به المسؤولون شكايات المواطنين المرتبطة بهذا المشكل ، مما ساهم في استشراء مشاعر القلق و الحيرة في أوساط مجتمعية و عمق من ازمة الثقة بينها و بين السلطة و الإدارة .
من جانب آخر سجل أعضاء الكتابة المحلية لحزب التقدم و الإشتراكية بتافراوت تفاقم ظاهرة البطالة في صفوف فئات واسعة من الشباب و تهميشهم من طرف مدبري الشأن العام المحلي ـ مع انتشار ظاهرة التوظيف بالعقدة بشروط الولاء و الإنتماء الحزبي ، مما يعمق من يأس الشباب و يضطرهم الى الهجرة
نحو المدن او السقوط في دائرة الإنحراف و التعبير العفوي عن الرفض و الغضب بشكل غير منظم و غير محسوب العواقب ، في غياب بنيات و فضاءات مفتوحة و ملائمة لممارسة الشباب للأنشطة الفنية و الثقافية و الجمعوية .‘
و ناقش المجتمعون مختلف المستجدات المرتبطة بحق الساكنة في الأرض و الثروة ، و ما يعانيه اهالي المنطقة مع مشكل الرعي الجائر ، و ما يلحقه من اضرار بالبيئة و الممتلكات و الأشجار، وخاصة شجرة الأركان ، ذات البعد التراثي الإنساني العالمي , امام كل هذه المعطيات فان اعضاء الكتابة المحلية لحزب التقدم و الإشتراكية بتافراوت يعلنون للرأي العام المحلي و الإقليمي و الوطني ما يلي:
– مطالبة المدير العام للمكتب الوطني للماء و الكهرباء بالتدخل العاجل لحل مشكل الماء بتافراوت ، و مشكل الإرتفاع المبالغ فيه مؤخرا لفواتير استهالك الكهرباء.
– مطالبة مدير الوكالة التجارية للكهرباء بتافراوت باصدار بيان توضيحي رسمي لأسباب الإرتفاع الغير مسبوق للكهرباء بتافراوت و اعادة النظر في هذه المبالغ المرتفعة و الإلتزام بضرورة زيارة العدادات كل شهر.
– دعوته مدبري الشان العام المحلي الى المساهمة الإيجابية في ايجاد حل لبطالة الشباب و توفير فرص شغل بشروط الكفاءة و الإستحقاق و بعيدا عن الولاءات.
– دعوته السلطات المحلية الى الإنصات لنبض الشارع و المجتمع و التعامل الجدي المسؤول و البعيد عن الإستعلاء و السلطوية البائدة مع شكايات المواطنين ، و المساهمة في الصيغ المناسبة لإيجاد حلول لمشاكله عوض تكريس الخوف و القلق و ازمة الثقة و العودة الى الوراء.
– دعوته مختلف المشرفين و القائمين على الفضاءات العمومية كدار الشباب و القاعة المغطاة و قاعات اخرى الى فتح ابواب هذه الفضاءات في وجه الشباب لممارسة انشطتهم الفنية و الإبداعية و الجمعوية في اطار القانون .
– مساندته لمسيرة 8 دجنبر الوطنية بالدار البيضاء للدفاع عن حق الساكنة في الأرض و الثروة و تفاعلا مع بيان المكتب السياسي لحزب التقدم و الإشتراكية في اجتماعه الدوري الأخير بتاريخ ثالث دجنبر تناول اعضاء الكتابة المحلية للحزب المراجعة السنوية للوائح الإنتخابية العامة و المفتوحة الى غاية نهاية الشهرالجاري ، و وجهوا نداءهم الى كافة المواطنات و المواطنين و خاصة الشباب الى التسجيل بكثافة عبر احدى الطرق المتاحة مباشرة او الكترونيا و ذلك من اجل ضمان حقهم في الإختيار و تحصين فرصتهم في التغيير الضروري و المنشود ، و قطعا للطريق على كل السماسرة و المفسدين .

حزب التقدم و الإشتراكية
المكتب المحلي لتافراوت