كشفت تقارير اعلامية ، أن السلطات الاسبانية اشترطت فتح المغرب لحدوده أمام مواطنيها، من أجل السماح بدخول المواطنين المغاربة لأراضيها، بعد أن صنف الإتحاد المملكة ضمن قائمة من 15 دولة مسموح لرعاياها بالسفر إلى دول الاتحاد الاوروبي انطلاقا من فاتح يوليوز.
وأكدت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية “ماريا خيسوس مونتيرو”، أن إسبانيا ستشرع في فتح حدودها مع المغرب في حال توصل الطرفين إلى اتفاق يتأسس على مبدأ المعاملة بالمثل.
هذا ولم تصدر السلطات المغربية أي بلاغ رسمي حول تاريخ فتح الحدود، في وقت رجحت مصادر دبلوماسية أجنبية بالمغرب أن يتم ذلك يوم 10 يوليوز الجاري.