فور علمها بخبر إصابة أحد الأشخاص و هو من مدينة گلميم ، و الذي قام مؤخرا بزيارة لعائلة له بمنطقة تزارت بالجماعة الترابية المهارة بدائرة أولاد برحيل بإقليم تارودانت خلال الأسبوع الماضي ، تعيش السلطات المحلية بالمنطقة التي زارها هذا الشخص ، حالة من الإستنفار القصوى لاتخاذ التدابير اللازمة و إحصاء المخالطين لهذه الحالة و تعقيم المنزل الذي استضاف الشخص المصاب و جنباته ، و كذا إخضاع جميع أفراد عائلة المصاب للتحاليل المخبرية قصد التحقق من إصابتهم بالڤيروس من عدمها.