كشفت مصادر محلية ، أنه بعد تسريب معطيات خاصة بمخالطي المصابين بفيروس كورونا بسوق الاحد ، وجهت الجمعيات العاملة بالمركب التجاري سوق الأحد، شكاية الى والي جهة سوس ماسة .
ووفق نص الشكاية، فان تجار السوق تفاجؤوا بتسريب و تداول مراسلة الولاية الموجهة الى المدير الجهوي لوزارة الصحة، حيث تضمنت مجموعة من المعطيات الشخصية، التي تم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
كما طالبت الجمعيات، بفتح تحقيق في الموضوع، لتحديد المسؤوليات، تجنبا لأي احتقان من شأنه التأثير سلبا على السير العادي بالمركب و المدينة ككل، على حد تعبير الشكاية.
وثيقة كان قد تناقلها سكان أكادير على مواقع التواصل الإجتماعي ، تحمل أسماء مصابين بفيروس كورونا و يشتغلون في سوق الأحد الشهير بالمدينة.
الوثيقة عبارة عن مراسلة من والي جهة سوس ماسة ، إلى المدير الجهوي للصحة أخبر فيها الأول الثاني بتسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا في المركب التجاري سوق الأحد المعروف وسط المدينة.
و قال الوالي في مراسلته إلى المسؤول الأول عن قطاع الصحة بالجهة ، أنه تم تسجيل حالتين مؤكدتين بفيروس كورونا بين أوساط تجار سوق الأحد ، وهو خلف حالة استنفار وسط السلطات المحلية.
الوالي أضاف أن عدداً من التجار المزاولين بالسوق المذكور قاموا بزيارتهما في وقت سابق ، و ذكر أنه سيوافي المدير الجهوي للصحة بلائحة المخالطين قصد إخضاعهم عاجلا لعملية الكشف عن وباء كورونا و اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد.