اهتزت مدينة ورزازات مؤخرا على وقع فضيحة تمثلت في اعتقال الشرطة القضائية التابعة لولاية الامن بورزازات لضابط سامي برتبة “رائد” يعمل بالحامية العسكرية بمدينة ورزازات مساء أمس السبت 1 ماي الجاري، على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بهتك عرض ابنتيه، البالغتين من العمر على التوالي 12 و25 سنة.
وجاء توقيف الضابط المتهم، بناء على شكاية تقدمت بها لدى مصالح الأمن بالمدينة المذكورة، ابنته الصغرى، البالغة 12 سنة من عمرها، تتهمه من خلالها بهتك عرضها هي وشقيقتها ذات الـ25 ربيعا. ولازال يسود الغموض حول هذه القضية التي إنفجرت في إقليم أغلب سكانه محافظين .