كشف بيان للخارجية الإسبانية، أن وزيرة الخارجية كريستينا غالاش، أبلغت السفيرة بنيعيش أن “إسبانيا تتوقع من جميع شركائها احترام سيادة ووحدة أراضي بلدنا وطلبت منها توضيحات بشأن تصريحات رئيس وزراء المغرب سعد الدين العثماني بشأن مدينتي سبتة ومليلية”.
حيث دافع سعد الدين العثماني ، رئيس الحكومة ، في مقابلة تلفزيونية مع قناة “الشرق” عن سبتة ومليلية وأكد أنهما “مغربيتان مثل الصحراء المغربية”، وجاء ذلك بعد أن اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، في 10 ديسمبر الماضي ، بسيادة المملكة المغربية على الصحراء المغربية.
ويرى متتبعون أن تصريحات العثماني تنسجم مع مطالب الشعب المغربي ، حيث آن الاوان أن ترفع إسبانيا يدها عن سبتة ومليلية المغربيتين المحتلتين.
للإشارة فقد قال العثماني خلال استضافته بالقناة ذاتها، أنه بعد الانتهاء من قضية الصحراء سيتفرغ المغرب لقضية مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، حيث وضع القضيتين في نفس الميزان.