كشف العملاق الألماني لتركيب السيارات “فولسفاغن” الانسحاب نهائيا من دولة الجزائر، وفسخ العقد الذي يربطها بمؤسسة “سوفاك” الجزائرية. و قررت الشركة صناعة السيارات الألمانية “فولسفاغن” تعليق الإنتاج في الجزائر حتى إشعار آخر ، حسبما ذكرت صحيفة هاندلسبلات الألمانية. و حسب الصحيفة الالمانية إلى ان شركة “فولسفاغن” قامت بتعليق نشاطها في هذه الدولة الواقعة شمال إفريقيا بسبب الازمة السياسية الحالية في الجزائر.
و أكد ذات المصدر فان الشركة الالمانية “فولسفاغن” تستعد للإنتقال بمصنعها الضخم إلى المملكة المغربية خلال الاسابيع القليلة القادمة. ويعدّ مصنع شركة تصنيع سيارات “فولسفاغن” الاول من نوعه لشركة” فولسفاغن” في شمال إفريقيا، والثاني في إفريقيا بعد مصنع آخر يوجد في دولة جنوب إفريقيا.