كشفت وسائل إعلام دولية قبل قليل، إعتقال شقيق الملك سلمان وولي العهد السابق بتهمة الخيانة ضمن سلسلة من حملة اعتقالات لأمراء بالرياض.
ومن ضمن الأمراء المعتقلين محمد بن نايف واحمد بن عبد العزيز والذي غادر مطار الحسن الاول بمدينة العيون يوم الاربعاء الماضي قادماً من محميته بمنطقة الشويشية ضواحي مدينة السمارة.
وكان شقيق الملك سلمان، الأمير أحمد بن عبد العزيز قد توجه رفقة مجموعة من مستشاريه المقربين، صوب مطار الحسن الأول بالعيون، صباح يوم الأربعاء، و لم يلتق أي مسؤول مغربي قبل مغادرته المدينة في اتجاه العاصمة السعودية الرياض.
ويشار إلى أن الأمير أحمد بنعبد العزيز آل سعود قد قدم إلى مدن الصحراء، قبل شهر رفقة ثلاثة من أبنائه وحفيده من إبنه، بالإضافة إلى عدد من المسؤوليين السعوديين ومجموعة كبيرة من المرافقين، وذلك في إطار رحلة صيد ببوادي مدينتي بوجدور والسمارة.