كشفت مصادر محلية ، ان محكمة الاستئناف بأكادير عرفت صباحا أمس الثلاثاء 27 أبريل الجاري، أطوار محاكمة السيدة حبيبة الملقبة ب” المراة الحديدية” ، حيث سقطت داخل قاعة جلسة محاكمتها، بعد أن أغمي عليها، ليتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاجات .
كما عرفت أطوار محاكمة حبيبة المتابعة في ملف أمام أنظار محكمة الإستئناف بأكَادير ، بحضور كل من الأستاذ لحبيب الحاجي والأستاذ محمد الهيني من هيئة تطوان والأستاذ عبد الفتاح زهراش من هيئة الرباط شد ورد في جلسة دامت ازيد من 5 ساعات ما خلق إرتباك وسط المحكمة خصوصا بعد واقعة الاغماء للسيدة (ح.ز).
وقد سبق لأبناءها ودفاعها أن نبهوا المسؤولين من تدهور الحالة الصحية للمعتقلة بعد خوضها إضراب عن الطعام داخل سجن أيت ملول، إحتجاجا على حرمانها من محاكمة عادلة ،كما تمت أيضا مراسلة عدة جهات في العاصمة الرباط، ببعث لجن تقصي الحقائق في قضية والدتهم والتي تتابع بحسب تصريحات دفاعها باوراق ” فوطو كوبي” .