أكدت تقارير اعلامية بأن الرجاء الرياضي لكرة القدم بصدد إنهاء صفقة توقيع عقد إستشهاري جديد، سيخفف من الأزمة المادية التي يعيشها الفريق الأخضر، في السنوات الأخيرة. وحسب المصدر ذاته، والذي رفض الكشف عن هوية المستشهر العالمي، حفاظا على سرية المفاوضات بين الطرفين، فإن هذا المستشهر سيضخ في خزينة الفريق سيولة مالية مهمة، ستخفف عنه شدة الأزمة التي يعاني منها.
ووفق المصدر نفسه، فإن المفاوضات قطعت أشواطا مهمة، في انتظار الإعلان الرسمي عن الصفقة المنتظرة، والتي وصفت بالمفاجأة الكبيرة والأغلى في تاريخ النادي. يذكر أن المكتب المسير للرجاء بقيادة جواد الأندلسي، يبذل جهودا كبيرة في سبيل البحث عن موارد مالية كبيرة، من أجل تجاوز الأزمة المالية، التي أرخت بظلالها على الفريق، خاصة فيما يتعلق بموضوع الإنتذابات.