كشفت مصادر مطلعة ، أن كل من الدكتور علي بتعل مدير المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ، و الدكتور إدريس البوحاحي مدير المستشفى الإقليمي بإنزكان آيت ملول ، و مندوب وزارة الصحة بإقليم اشتوكة آيت باها. تقدما بطلب إعفائهما من مهامهم .
و ذكر عبد اللطيف ياسي، وهو طبيب أخصائي في طب المستعجلات والتسممات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير ، أنه “بعد تقديم مدير المستشفى الإقليمي لإنزكان الدكتور إدريس البوحاحي لاستقالته منذ مدة ، هاهو مدير المستشفى الجهوي لأكادير الدكتور علي بتعل يقدم بدوره استقالته “.
و كتب الياسي على صفحته الفايسبوكية متسائلاً : ” ماسر هذه الاستقالات وماذا يجري بدهاليز تدبير القطاع الصحي بسوس في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي تعيشها البلاد”.
أغلب المصادر حسب قوله تشير إلى التوتر الذي أصبح يؤثر على عملهم وذلك بسبب كثرة المشاكل بين النقابات والمديرية الجهوية للصحة وخصوصا لما جر المدير الجهوي للصحة ثلات نقابات كبرى إلى المحاكم في عز حالة الطوارئ الصحية وهو الشيء الذي خلق تذمر كبير وسط الشغيلة الصحية لولا تعليمات الكتاب الجهويون للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام وال.ك.د.ش و إ.و.ش.م.