كباقي الجهات والأقاليم بربوع مملكتنا الحبيبة، شهدت معظم ثانويات إقليم تزنيت إستجابة حضورية عنوانها التسجيل القبلي وملئ مطبوع الحضور المدرسي لا عن بعد، وسط مخاوف من أولياء الأمور نتيجة ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كوفيد 19 المستجد.
وفقا لذلك سارعت دار الطالب والطالبة لإحتضان تلاميذها وأداء واجبات الإنخراط متتبعة مختلف إجراءات الوقاية بداية بإلزامية إرتداء الكمامة، و التباعد الإجتماعي…إلخ، ترى كيف ستتعامل وزارة أمزازي مع إختيار التلاميذ التعليم الحضوري متجاوزة النسبة 80%. ؟؟