بشكل غير مسبوق فى الاعراف الدبلوماسية ، تجاوز وزير المالية الجنوب إفريقي كل الحدود في التغريدة التي نشرها على حسابه بموقع تويتر والتي دعا خلالها إلى شن حرب ضد المغرب.
المسؤول الجنوب إفريقي، تيتو مبوني، المنحاز لأطروحة الانفصال الوهمية، طالب جبهة البوليساريو بضرورة حمل السلاح ومواجهة المملكة عسكريا من أجل الحصول على ما أسماه “الحرية”.
هذا وطالب النشطاء المغاربة حكومة سعد الدين العثماني بضرورة التحرك على وجه السرعة من أجل وضع حد لهذه التهديدات التي تخطت حرية التعبير لما تحمله من نوايا إرهابية من شأنها أن تهدد أمن المملكة والمنطقة ككل.