تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالجناعة الترابية بلفاع التابعة لاقليم اشتوكة ايت باها من توقيف التلميذات اللواتي ظهرن في شريط فيديو تم تناقله بالفايسبوك، وهن يحملن سيوفا ويتلفظن بكلام نابي، ويتعلق الأمر بست تلميذات يدرسن بثانوية النخيل ببلفاع .
وتم إخضاع الفتيات الموقوفات لتدابير المراقبة بالمركز القضائي ببيوكرى بأمر من النيابة العامة المختصة، حيث تم الاستماع إليهم لمعرفة دواعي تسجيل الفيديو وهن يحملن السيوف.
وفجرت التحقيقات مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما تبين أن الفيديو مجرد رسالة تهديدية، أرسلنها إلى فتيات أخريات من ماسة، هن كذلك صورن شريط فيديو بنفس الطريقة في وقت سابق، وهو ما عجل بفتح تحقيق جديد ، لتحديد هويات فتيات ماسة من أجل توقيفهن.