حسب مصادر صحفية ، تم تسجيل حالتين من السلالية الهندية لفيروس كورونا لدى شقيقين بالدارالبيضاء، وذلك بعد أزيد من أسبوع على غلق المغرب لحدوده الجوية مع الهند.
وحسب صحيفة “أحداث.أنفو” ، فإن الحالة الأولى تعود لشاب يشتغل بوكالة للأسفار، حيث تبين أنه مصاب بالسلالة الهندية بعد إخضاعه لفحوصات كورونا، قبل نقل أن يتم رصد أعراض ذات السلالة لدى شقيقه.
وتم التكفل بالمصابين بمستشفى مولاي يوسف بالدارالبيضاء تحت مراقبة صارمة من طرف الأطباء بالمؤسسة الصحية، في انتظار بلاغ رسمي من وزارة الصحة.