الأحد 5 ديسمبر 2021
مساحة اعلانية

الافراج عن الامام المثير للجدل سعيد أبوعلين

مساحة اعلانية

تم الافراج عن الإمام المثير للجدل، بعد صدور قرار محكمة الاستئناف الذي خفض العقوبة الصادرة في حقه من عامين إلى 3 أشهر.
وكان الإمام أبوعلين قد اعتقل أمام مقر إقامة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، بعدما قدم من كلميم إلى الرباط، بغية إيجاد حل لقرار توقيفه، حاملا معه ملفا مطلبيا لعدد من زملائه من القيمين الدينيين، حيث وجهت له تهم التحريض على ممارسة جنح وجنايات وخرق الحجر الصحي وحالة الطوارئ.
وأصدرت في حقه المحكمة الابتدائية الزجرية في 15 شتنبر 2021 ، عقوبة حبسية نافذة مدتها سنتين وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، قبل تخفيض الحكم في وقت لاحق.
للإشارة فإن أبوعلين، من مواليد 1975 متزوج وأب لخمسة أطفال، كان يشتغل مديرا لمدرسة “الرحمة” للتعليم الأصيل وتحفيظ القرآن الكريم في مدينة كلميم، وإماما وخطيبا في المسجد، وذلك لمدة تقارب 20 سنة، لكنه تعرض قبل أشهر للتوقيف من طرف وزير الأوقاف.

شارك المقال
  • تم النسخ
المقال التالي