علم من مصادر مسؤولة ان المكتب المسير لجمعية الخير لتسيير ورعاية دار الطالبة تيوغزة إقليم سيدي إفني يعتزم تقديم استقالة جماعية بسبب “الضغوطات الكبيرة والمستمرة ” التي يتعرض لها مكتب الجمعية من طرف السلطات المحلية الشيء الذي يوضح تدخلا في الشؤون الداخلية للجمعيات وضربا في مبدأ استقلالية الجمعيات.
ويرجع سبب هذه الضغوطات لإقدام المكتب على إيقاف عمل مستخدم بمؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالبة لإخلاله المستمر بمهامه بالمؤسسة بناءا على تقارير إدارية وقضائية .
جدير بأن المحكمة الابتدائية لتيزنيت بتت في هذا الموضوع وقضت بتعويض مالي للمستخدم المعني بالأمر؛ وحاز الحكم على قوة الشيء المقضي به .