عقد المجلس الجماعي لأملن دورته العادية لشهر فبراير، صباح اليوم السبت 06 فبراير 2021، برئاسة السيد لحسن ابصوص رئيس المجلس، وبحضور للسيد قائد قيادة املن، والسادة أعضاء المجلس، بالإضافة الى حضور كل من السيد هشام جزولي، والانستين جهان ماهر، وفاطمة الزهراء بوخيرة عن جمعية الهجرة والتنمية.
و في بداية الاجتماع، ترحم الحضور على المرحوم علي نايت ايجو موظف بالقباضة الجماعية، كما دعوا بالشفاء العاجل لعضو المجلس السيد احمد سطار.
و تداول المجلس و وافق بإجماع اعضاءه على تسمية الجناح الجديد بالجماعة باسم المرحوم ”محمد المنصوري”، الذي يعد اول رئيس للمجلس الجماعي لأملن بعد احداثها سنة 1992، و له دور كبير في جلب العديد من المشاريع التي كانت الجماعة سباقة اليها، بما في ذلك مشروع تزويد دواوير الجماعة بالكهرباء، كما تداول المجلس و وافق على رفع ملتمس الى القطاع الوصي لتسمية المدرسة الجماعاتية لاملن باسم الاديب العالمي ابن المنطقة ” محمد خير الدين”، و توجيه ملتمس مماثل من اجل تسمية احدى المختبرات العلمية بالمؤسستين الإعدادية او الثانوية بتافراوت باسم المرحوم الدكتور حسن السيوطي، و هو عالم في الفيزياء النووية، و فاعل جمعوي، و عضو بالوكالة الدولية للطاقة النووية، توفي بعد حادث تحطم طائرة في مارس 2019، حيث كان رحمة الله عليه في مهمة تمثيل جامعة الحسن الثاني عين الشق بالدار البيضاء في ندوة دولية حول البيئة والتنمية في العاصمة الكينية نيروبي.
الى ذلك، قدم السيد هشام جزولي، مسؤول برنامج البحر الأبيض المتوسط من الضفة الى الأخرى، عرضا حول السياق العام للبرنامج، وشركائه الأساسيين، والنطاق الجغرافي الذي يعمل عليه وتقوده مؤسسة فرنسا و جمعية الهجرة و التنمية و يندرج ضمنه مشروع خلق مركز لتقوية قدرات الشباب القروي في مجال التشغيل بأملن. من جانبها، قدمت الانسة رشيدة بوسين، المكلفة بالمشروع، والممول في إطار شراكة بين الجماعة وجمعية الهجرة و التنمية و مؤسسة فرنسا، عرضا حول اهم المحاور التي يشملها المشروع و الذي يهدف الى مساعدة شباب المنطقة على تقوية قدراتهم و خلق فرص شغل، و على اثر ذلك وافق المجلس الجماعي على فتح حساب مرصود لأمور خصوصية في الميزانية خاص بهذا المشروع.
كما تدارس المجلس، وصوت بالموافقة بإجماع اعضاءه الحاضرين على الثمن التقديري المقترح من طرف اللجنة الإقليمية للتقويم لاستغلال المخيم الجماعي، وعلى دفتر التحملات الخاص به.
وتداول المجلس أيضا على رفع ملتمس بإحداث سدود تلية بعدد من الدواوير، وذلك من اجل استغلال مياه الوديان لتعزيز الفرشة المائية الباطنية، وبالتالي الحد من مشكل نقص المياه خلال فترة الصيف.
وتداول المجلس أيضا حول خلق فضاء للإرشاد والتوجيه السياحي بمركز جماعة املن، وذلك من اجل تطوير قطاع السياحة بالمنطقة، وللتعريف بالمؤهلات السياحية التي تزخر بها المنطقة، و جعلها منطقة جذب قوية للسياح و الزوار.
الى جانب ذلك، صوت المجلس الجماعي بالموافقة على إعادة قراءة أربع اتفاقيات للشراكة تهم تهيئة المسالك الطرقية ببعض الدواوير و انجاز منشأة فنية في إطار شراكة بين المجلس الإقليمي لتيزنيت، و الجماعات و جمعيات الدواوير المعنية بالمشاريع، و اتفاقية تدبير مركز الاستشارة الاجتماعية بدوار امي نتزغت. كما صوت بالاجماع على اتفاقيات الشراكة المتعلقة بتجهيز الابار بالألواح الشمسية لتزويد عدد من الدواوير بالماء الصالح للشرب، وتجديد اتفاقية شراكة لتدبير مرفق النقل المدرسي بالجماعة. و اتفاقية شراكة للمساهمة في تنزيل الاستراتيجيات المتعلقة بالهجرة والمغاربة المقيمين بالخارج بين جماعة املن و جمعية الهجرة و التنمية، و في هذا الاطار، قدمت الانستين جهان ماهر، وفاطمة الزهراء بوخيرة المكلفتين بمشروع توطين سياسات الهجرات عن منظمة الهجرة و التنمية بجمعية الهجرة و التنمية عرضا في الموضوع.
من جهة أخرى، تدارس المجلس و صوت بالاجماع على برمجة الفائض المالي الحقيقي لسنة 2020، البالغ 362.950,17، و توزيع الدعم على الجمعيات النشيطة بتراب الجماعة.