كشفت مصادر محلية أنه لا حديث بالعيون مؤخرا إلا عن الفيديوهات الجنسية التي تم تسريبها، والتي توثق لممارسات غير أخلاقية بطلها شخص معروف بممارسة الرقية الشرعية بالمدينة.
ذات المصادر أكدت أن هناك أكثر من 20 شريطا جنسيا فاضحا يتم تداوله عبر الواتساب وبعض الصفحات الفايسبوكية، حيث يتضح منها أن المعني بالأمر هو من كان يوثق للعلاقات غير الشرعية التي كانت تجمعه بعدد من زبوناته، لأغراض لازالت مجهولة لحدود الساعة.
ووفقا للمعطيات التي المتوفرة، فإن الراقي يقطن بحي الوفاق، وله محل معروف بمدينة العيون، جل زبوناته من النساء. هذا ومن المرجح جدا أن تكون المصالح الأمنية قد فتحت تحقيقا في الموضوع، للتحديد ظروف وملابسات الوقائع المصورة.