حكمت المحكمة الابتدائية بتزنيت، على شابا بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 50.000 درهما ، بعد متابعته على خلفية نشر تدوينة على حسابه الفايسبوكي، مرفوقة بصور تتضمن مسا بالمقدسات.
المحكمة جردت ايضا الشاب المنحدر من سيدي إفني، من الحقوق الوطنية لمدة عشر سنوات.
يذكر ان الشرطة القضائية للدرك الملكي بسيدي افني كانت قد اعتقلت الشاب واحالته على النيابة العامة بتهمة اهانة العلم الوطني ورموزها ، و التحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة، و الإساءة إلى الدين الإسلامي.