كشفت مصادر محلية ، أن رئيس المجلس الجماعي ل “الحنشان”، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لإقليم الصويرة، قد سلم نفسه لمصالح الدرك امس الجمعة 30 أبريل الجاري، بعد ضلوعه في حادثة سير أودت بحياة مواطنة بولونية “ألكساندرا غونزاليس” في حادثة سير وقعت خلال اليوم الأول من شهر رمضان الجاري.
وبتعليمات من النيابة العامة، فقد تم وضع رئيس الجماعة، رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد إعترافه خلال المحضر الرسمي بقيادته لسيارات الخدمة في بلديته دون رخصة سياقة، وكان خلال الحادث قد تسبب في دهس المواطنة البولندية و صديقها المغربي اللذان كانا على متن دراجة نارية حيث تم نقل صديق الضحية إلى المستشفى الاقليمي للصويرة لتلقي العلاجات الضرورية وهو الذي كان قد تعرض لإصابة على مستوى الساق اما صديقته فقد فارقت الحياة في حينه.
وكانت وزارة الخارجية البولندية قد أكدت أن المسؤولين المغاربة أبلغوا السفارة البولونية في الرباط بفتح تحقيق في الحادث وأن القنصل البولندي زار مكان الحادث في الصويرة .