تسود وسط عموم الطلبةالمتدربين في التكوين المهني ، حالة من الغضب بعد تسجيل التأخر في صرف منح الشطر الاول والتاني  خاصة وأن الموسم الدراسي  وصل الى مراحله الاخيرة، خصوصا  أنهم  اعتادوا الحصول على الشطر الأول  والتاني من المنحة في مثل هذا الشهر بالذات  وفق ما تؤكده وثائق الوزارة بدورها.

لكن جموع الطلبة المتدربين في التكوين المهني ، إلى حدود اللحظة لم يتلقوا شيئا من هذه المنحة، ما يزيد من أزمتهم ،خصوصا أن أغلبهم لديهم عدة مصاريف وإلتزامات  الكراء والنقل والانترنت المستخدم في  الدراسة عن بعد
 
ويذكر أن بعض المتدربين في التكوين المهني ربطنا الاتصال معهم ،  و طالبو  الوزارة الوصية بالتسريع في صرف المنحة الأولى والتانية   المتعلقة بهم  ، وتسوية وضعية الطلبة المستحقين المحرومين من المنحة، مع تجديد مطلب تعميم المنحة والرفع من قيمتها.