أكدت تقارير اعلامية دولية ، أن مسؤول برتغالي بارز ، كشف أن لشبونة والرباط تتفاوضان بشأن اتفاق يسمح لعدد متفق عليه من المواطنين المغاربة بالعمل بشكل قانوني في البرتغال.
وذكر وزير الداخلية إدواردو كابريتا للصحفيين أن البرتغال والمغرب تدرسان مقترحا بشأن الهجرة القانونية . وأضاف كابريتا أن البرتغال تعاني نقصا في العمالة خاصة في مجال البناء والزراعة.
وجاء الإعلان وسط مخاوف من أن المهاجرين غير الشرعيين الباحثين عن طريق إلى الاتحاد الأوروبي يستهدفون البرتغال بشكل متزايد . و تدفقت على البرتغال خلال الآونة الأخيرة قوارب الهجرة السرية القادمة من المغرب ، قاطعةً طريقاً خطيرة و صعبة تفصل بين السواحل المغربية والبرتغالية، ويبلغ طولها نحو 700 كيلو متر.
مصادر إعلامية متفرقة اعتبرت أن تشديد الرقابة على الحدود الفاصلة بين المدن الشمالية المغربية وإسبانيا، دفع “الحراكة” المغاربة و الأفارقة إلى الإبحار صوب البرتغال انطلاقاً من مدينة الجديدة تحديداً.