كشفت مصادر مطلعة ،ان المحكمة الابتدائية بإنزكان أدانت مؤخرا “عدلا” يقيم بايت ملول متهما بتهمة النصب وخيانة الأمانة، بسنة نصف حبسا نافدة، وغرامة مالية.
وذكرت ذات المصادر ، أن المتهم كان موضوع عدة شكايات من طرف زبنائه الذين أمهلوه لتسوية إجراءات التسجيل لبعض العقود مقابل حصوله على مبالغ مالية مهمة، قبل أن يكتشفوا بأنهم كانوا عرضة للنصب و الاحتيال، ما دفع بعض الضحايا لتقديم شكاية لوكيل الملك بابتدائية إنزكان الذي أمر بإحالة الشكاية على الضابطة القضائية قصد إنجاز المسطرة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.